برنامج صلاة فرق الوردية لشهر ايـار 2012 العدد 365

موضوع تأملنا لهذه السنة وإبتداءً من شهر أيلول 2011 هو:
"أنتم جسد المسيح وكل واحد منكم عـضوٌ فـيه"

للعذراء مريم حضور خـفـيٌّ


إنَّ الصلوات الطقسية خلال شهر أيار توجهنا نحو انتشار السر الفصحى وتأخذ بأيدنا لملاحظة هذا التطور من يومٍ لآخر، وتعـدّنا لاستقبال يوم مجيء الروح القدس، وحلوله على التلاميذ وعلى الكنيسة جمعاء. ما بين الصعود والعنصرة –الفنطيقسطي-، يعيش المسيحيون فترة انتظار وشوق حار لتشكيل أول جماعة مسيحية بمعـناها الحقيقي، ولدت هذه الجماعة في العلية حيث كان التلاميذ والعذراء مريم مجتمعون ليصلوا معـًا. مغادرة الرب يسوع وصعوده إلى السماء كانت بداية لحياة ملؤها الرجاء والأمل.

يتميز شهر أيار بحضور العذراء المتواتر. لكن رغم ذلك، علينا نحن بالذات أن نبحث عن الآفاق والمجالات التي نجد فيها للعذراء حضورًا واضح المعالم. ذكراها خفيٌّ، لكنه مؤكـّدٌ ومتفق مع أقدم التقاليد الكنسية التي وصلتنا عـبر الأجيال سواء كانت شرقية أو غربية.

غـير أنَّ، لعيد زيارة العذراء مريم لقريبتها اليصابات / ايلشواع الذي سيصادف يوم (31) من شهر أيار القادم رنين خاص. تهللت مريم أثناء تلك الزيارة وامتلأ قلبها بفرح عـظيم، دونما إشارة إلى عظمتها ورفعة منزلتها بسبب الاختيار الإلهي لها لتكون أمًّا لأبن الله. على العكس من ذلك، إنَّها تعتبر ذلك هبة من الله لها وعطية مجانية منه تعالى ودون استحقاق منها.

إنـَّها الملجأ للكثيرين، لكنها سرًّا غامضًا للجميع. بذلك تفسح العذراء مريم المجال لإدراكنا لنكتشف الوسائل فنصلي مثلها متجهين بأنظارنا نحو الله ذي العزة والمهابة الإلهية فنقدم صلاتنا وحبنا وتمجيدنا وشكرنا الدائم له.

Marie-France Seillier
المنسقة الدولية لفرق الوردية

Category:
Arabic