الكنيسة هي هيكل الروح

موضوع تأملنا لهذه السنة وإبتداءً من هذا الشهر(ايلول) 2012 هو:
"أنتم هيكل الروح القدس"


أيلول هو الشهر الذي فيه نستلم عادة موضوع تأملنا السنوي.

لنتذكر، أنَّ المجمع الـﭬاتيكاني الثاني ميّز الكنيسة بتقديرٍ فخم لمّا قـدّم لنا البحث الخاص بها. فوصفها قائلاً: "إنها شعب الله، مستندًا على شهادة الرسول يوحنا الذي قال في سفر الرؤيا :"رأيتُ جمعًا كثيرًا جدًا لا يستطيع احدٌ أن يُحصيه". كما وصفها أيضًا بأنها جسد المسيح السريّ. أمّا موضوعنا للسنة المنصرمة فكان: "انتم جسد المسح"؛ أخيرًا سيكون موضوع تأملنا لسنة قادمة ابتداءً من هذا الشهر (أيلول): "الكنيسة هي هيكل الروح". أعلن المجمع هذه الحقيقة الخاصة بالكنيسة عندما عرّفها بهذا الوصف. كما أشار وللمرة الأولى في التاريخ، إلى ضرورة فهم الكنيسة جوهرها بوضوح بيّن وبالاعتماد على نور محبة الله، آبٌ وابنٌ وروح قدس.

طالما أننا الشعب المعتمذ باسم الآب والابن والروح القدس. فإننا بهذا العماذ أصبحنا أعضاء في "جسد المسيح" الذي تمثله الكنيسة التي يُحرّكها ويقودها الروح القدس. انبثقت الكنيسة وتأسست يوم الفنطيقسطي،أي يوم حلول الروح القدس على التلاميذ، معتمدة في ذلك على روح الرب يسوع المسيح القائم من بين الأموات. هذه الروح سوف تبقى مرافقة لمسيرة الكنيسة مدى الايام وإلى الابد.

أليس الروح القدس هو الذي يأتي إلينا ويساعدنا لنصلي صلاة الـ "أبانا" التي علّمها لنا الرب يسوع؟

أليس الروح القدس هو ذلك الريح القوي الذي يجمع المسيحيين فيجعلهم جماهير لا تُعد ولا تُحصى؟

فرحنا سيكون عظيمُا عندمّا تكون حياتنا شهادة حقيقية لمحبة الله التي تملأُ قلوبنا بواسطة الروح القدس الذي وُهب لنا. هذا ما تعلمنا إيّاه رسالة القديس بولس إلى أهل رومة التي تقول :" الرجاء لا يُخَـيِّب صاحبه، لأن محبة الله أُفيضت في قلوبنا بالروح القدس الذي وُهب لنا". كان الروح القدس، الكائن الاعظم الذي نسيناه مدى القرون والأجيال بسبب كونه غير مرئي وغير ملموس ومدهش ومصدر للوحي. الروح القدس هو الذي يحفظ للكنيسة شبابها، ودون جيشان أو ثوران، كما كان الحال في المجمع الڨاتيكاني الثاني، حيث فيه فهمت الكنيسة حقيقة كيانها بأنوار الثالوث الأقدس.

علينا عدم الخوف، ولنفتح قلوبنا وأبواب كنائسنا وبيوتنا فنستقبل بكل مودة وفرح تشريف هذا الروح القدوس لمساكننا ودور عبادتنا.

Fr. Gilles DANROC, o.p
المرشد الدولي العام لفرق الوردية

Category:
Arabic