اني سأكون معكم حتى نهاية العالم

موضوع تأملنا لهذه السنة وإبتداءً من هذا الشهر(ايلول) 2013 هو:
"أنتم هيكل الروح القدس"


في يوم صعود الرب يسوع المسيح إلى السماء، نلاحظ انسحاب الله، تاركًا الفرصة لنا إن أردنا لنحتفل بعيد مغادرة بسوع نظرًا لأن تلك المغادرة تعني في الوقت ذاته يوم تمجيده، على أثر تنصيب المصلوب بعد تجليسه عن يمين الآب.

رُفـع بسوع من بين البشر ( راجع اعمال الرسل 1: 11) ولكن من دون التخلّص من ظروفنا البشرية، فأصبح بذلك أول من يدخل الملكوت. فالصعود يعني سر تمجيد ظروفنا الإنسانية بواسطة الروح القدس.

بالتأكيد، غاب يسوع من أفاقنا الأرضية، لكن غيابه ذاك كان فاتحة لنوع جديد من الحضور بيننا بالاستناد إلى ما بشرنا به الإنجيلي متى في 28: 30 ؛ حيث يقول :" ها أنا معكم طوال الأيام إلى انقضاء الدهر".

لهذا السبب علينا ان لا نبقى نراقب السماء منتظرين عودة الرب يسوع الجالس عن يمين الآب؛ بل علينا ان نبحث عنه بين جماهير الفقراء او والمحرومين او بين من لا سقف لهم يحميهم من زمهرير رياح الشتاء وبرده القارص أو اشعة شمس الصيف الحارقة، أو المهجّرين عنوة أو المسجونين.....

إنه بين الأحياء: لنحاول ان نجده قربنا، أو بين أعضاء فرقنا أو بين جيراننا أو بين أبناء خورنتنا او ابرشيتنا.

لنذهب ونفتش عن أولئك الذ ين ينتظرون منا الدعوة ليشاركونا في لقائنا الشهري. لنجهد أنفسنا في البحث عنهم في الأماكن حيث الروح القدس يقودونا ويكون دليلنا للوصول إليهم.

Marie-France Seillier
المنسقة الدولية لفرق الوردية

Category:
Arabic