صوم الرجاء الاربعيني/ الخمسيني

موضوع تأملنا لهذه السنة وابتداءٍ من هذا الشهر هو "آمـن ابراهيم راجيًا على غير رجاء" (روما 4: 18)


لم يحصل أنْ توافق الصوم الأربعيني مع الرجاء سوى في هذا العام حيث ستتهيأ كل فرق صلاة الوردية للاحتفال بألاعـياد الفصحية وقلوبهم مفعـمة بالرجاء لتذوق طعم انتصار محبة الله على قوى الشر. لنتذكر الأن أنَّ صليب الرب يسوع لم يجلب لنا الموت بل الحياة، وأنَّ قيامته ليست إلا علامة مضيئة لانتصاره المجيد. قيامته فتحت الأبواب على مصاريعها للملكوت، وأننا نمشي معًا كشعب الله نحو هذا الملكوت المميز بالمحبة والسلام والفرح.

صلاتنا لطلب الشفاعة لنشر السلام في عالمنا ستضاعف كثافة مفعولها بتأثير ديناميكية رجائنا. كما علينا أن لا ننسى الصلاة من أجل أعداد الضحايا الهائلة التي غطاها الشقاء والشؤم، وأيضًا من أجل المسيحيين المضطهدين قي مختلف أرجاء العالم. علينا كذلك الاستمرار على الصلاة وبإلحاح شديد من أجل اهتداء المعتدين الجلادين! إنَّ ثمن السلام في النهاية باهض جدًا بسبب دوافع الثأر التي تعترض سبيل تحقيقه!

إنني آمل ان تشاركوني التأثر بمحفـّز رجاءٍ جديد يملاء قلبي وأنا عائد من "الكابون"، في أفريقيا الاستوائية. هناك استطعت أنْ اُلاحظ جهود فرق الوردية المدهشة. إنني شاهدتهم ذاهبين كرسل من العاصمة "ليبرفيل" إلى مختلف أرجاء البلاد لينشروا نشاط حركتهم. خطتهم لعام 2015 تهدف التوجه نحو إيباريشية (تنظيم إداري كنيسي يراسه عادة المطران) (المترجم) "أويم"– Oyème– التي تمثل الايباريشية الأخيرة من بين الايباريشيات الست التي تكـوّن البلاد والتي لم يصلها بعد نشاط تنظيمنا المريمي. منطقة "أويـم" منطقة ريفية وحدودية. لبريرًا لوضع هذه الخطة، يقول المسرؤولون" طلبت منـا العذراء مريم التي تستقبلنا في بيوت لقاءاتنا الشهرية، الذهاب إليها وزيارتها وتعليم سكانها "تأمل الإنجيل برفقة العذراء مريم".

إنني أوجه ندائي الحار لفرق تنظيمنا في العالم كله ان لا ينسوا الفقراء والمهمشين والمهملين وخاصة منهم الموجودين في المدن الكبرى، طالما نحن جميعًا رسل. لنبدأ أولاً بالمقربين منـّا. أخيرًا إنني ابعث بتحياتي الحارة لفرق الوردية في الغابون، وأرجو الاقتداء بنشاطها بتأثير الرجاء الذي يملاء قلوبنا وينعش آمالنا للعمل بجد وغيرة رسولية!

تمنياتي للجميع لقضاء أيام الصوم المبارك وقلوبهم مفعـمة برجاء مسيحي حقيقي.

Gilles DANROC أخوكم
المرشد الدولي العام لفرق الوردية

Category:
Arabic